سوية المؤمن ٠٧ | الصديق والصداقة | جلسات شبابية

You Might Be Interested In

Comment (13)

  1. ما سُميّ الصديق صديقا إلا من صدقه حتى إنه لو نزلت بأخيه ضائقة تمنى أنها لو كانت فيه وليست بأخيه
    وكلً صداقة بُنيت على غير طاعة الله عزّ وجلّ فأنها إلى فناء وإلى عدمٍ وإلى خَواء
    إنا اخاك الحق من كان معك ومن يضرُ نفسه لينفعك.

LEAVE YOUR COMMENT